آثر إقرارات الإدارة في مسؤولية مراقب الحسابات

بحث تطبيقي في عينة من الشركات الخاضعة لرقابة وتدقيق ديوان الرقابة المالية ومكاتب تدقيق القطاع الخاص

المؤلفون

  • أسـيــــــــــل جبــــــار عـنبـــــــــر, د. ديوان الرقابة المالية الاتحادي

الملخص

يشغل خطاب إقرارات الإدارة(كتاب التمثيل) دوراً بالغ الأهمية لكونه يمثل أحد أدلة الإثبات التي يسعى مراقب الحسابات جاهداً للحصول عليها من أجل التوصل إلى استنتاجات يبني على أساسها رأيه المهني حول مدى عدالة وسلامة القوائم المالية التي تمثل قضايا وأرقاماً تدعيَّ الإدارة بأنها عادلة، ومن هنا فإن هذا البحث يسعى إلى تسليط الضوء على أهمية خطاب إقرارات الإدارة واستخدامه كدليل إثبات، مع توضيح مفهومه وأهمية تطبيقه، علاوة على بيان أنواع المسؤولية الملقاة على عاتق مراقب الحسابات بشأن ذلك الخطاب، كما يروم هذا البحث معرفة أثر استخدام خطاب إقرارات الإدارة في مصداقية التقارير المالية وتعزيز الثقة في التقارير المُقدمة، وقد سجل البحث إستنتاجات عدة في جانبيه(النظري والتطبيقي) من أبرزها إن مراقب الحسابات يُعد مسؤولاً مسؤولية مباشرةً عن كل ما يحتويه خطاب إقرارات الإدارة من بيانات، فضلاً عن إنه يُعد مسؤولاً عن عدم تقييد الرأي أو الإعتذار عن إبدائهِ في حال عدم الحصول على ذلك الخطاب، وفي ضوء ما ثُبت من إستنتاجات، قدم هذا البحث عدداً من التوصيات أهمها ضرورة قيام مجلس المعايير المحاسبية والرقابية في جمهورية العراق بتكثيف جهوده لإصدار دليل تدقيق(عراقي) يستند في محتواه إلى معيار التدقيق الدولي "المُعدل" رقم(580) وبما يتلاءم مع البيئة الرقابية المحلية.

التنزيلات

منشور

2012-06-01

إصدار

القسم

ورقة بحث