البرامج والأنشطة الوقائية لتقليل ومنع الخسائر

  • طلال ناظم علوان, أ.م

الملخص

تعتبر المخاطر تحدياً كبيراً يواجه المجتمعات البشرية. أن هذا التحدي يخلق عبئاً اقتصادياً واجتماعياً يعيق نقدم المجتمع ويؤثر سلبياً على تطوره .أن هذه المخاطر بدأت تزداد في السنوات الأخيرة وأصبحت من الكثرة والشدة أن وجدت ضرورة ملحة لمواجهتها بشكل منظم مدروس للسيطرة عليها والحد من أثارها وتقليل خسائرها إذا وقعت. وتأتي البرامج والأنشطة الوقائية التي تقدمها لنا إدارة الخطر حلاً ناجحاً يمكن من خلاله السيطرة على المخاطر.أن هذه البرامج لا تقضي على الخطر في المجتمع بشكل نهائي لكنها تقدم حلولاً عملية ناجحة يمكن من خلالها تقليل نتائجه السلبية إذا وقع. ان عدم وجود البرامج والأنشطة الوقائية يعني ترك الأمور للصدفة تفعل ما تشاء وتترك للخطر أن يضرب ضربته في أي وقت يشاء وبالطريقة التي يريدها. أن البرامج والأنشطة الوقائية يمكن تقسيمها إلى:-

أولاً:- برامج وقائية مهمتها تقليل أو محو فرصة احتمال حدوث الخسارة.

ثانياً:- برامج وقائية مهمتها تقليل جسامة الخسارة عند وقوعها.

     ان البرامج في أولاً يكون عملها قبل تحقق الخطر ووقوع الحادث في حين تعمل الثانية بعد تحقق الخطر ووقوع الحادث. أن اتخاذ القرار باستخدام هذه البرامج يعتمد على عوامل عديدة ولعل كلفة استخدام وتطبيق هذه البرامج تأتي في مقدمتها.أخيراً لا بد أن نقول بأن البرامج والأنشطة الوقائية لتقليل ومنع الخسائر أصبحت من المواضيع الأساسية في علم التأمين وإدارة الخطر لا يمكن الاستغناء عنها لما تحققه من منافع عديدة تنعكس إيجابياً على المجتمع.

منشور
2020-01-23
القسم
ورقة بحث