إشكاليات الفكر المحاسبي المعاصر ودورها في خلق الأزمات المالية العالمية

دراسة تحليلية

  • وريا برهان احمد, م. كلية الإدارة والاقتصاد - جامعة صلاح الدين - أربيل

الملخص

مع كل أزمة مالية سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي كالأزمة الاقتصادية الكبرى 1929-1933 والأزمة المالية الأسيوية في العقد الأخير من القرن العشرين والأزمة المالية العالمية الراهنة التي بدأت خلال النصف الثاني سنة 2008 تنطلق الصيحات متهمة المحاسبين والمراجعين بالتقصير وأنهم الشريك الرقمي في التلاعب والغش المالي والفساد الإداري مع إدارات الشركات المتعسرة، ومن هنا تقدم المبادرات والنصائح لإصلاح الأنظمة المحاسبية.

    من هنا نعتقد أن هذه الاتهامات لها مدلول على الإشكاليات التي يعانيه الفكر المحاسبي، فبالرغم من مراحل التطور التي مرت بها الفكر المحاسبي إلى وقتنا الحاضر إلا إننا نواجه إشكاليات فكرية يمكن وصفها أنها خطيرة تضعف وأحياناً فقدان ثقة المجتمع المالي بالتقارير المحاسبية، وعادة ما تضع الأزمات المالية العالمية هذه الإشكاليات تحت المجهر وتحثنا على مزيد من الاجتهادات للارتقاء بالفكر المحاسبي وبالتالي الارتقاء بالممارسات المحاسبية المنضبطة وذات تأصيل علمي.

    ومن هنا يأتي هذا البحث للخوض في هذه الإشكاليات التي تتقاطر مع كل أزمة مالية عالمية ، حيث نعتقد ونحن في بداية الألفية الثالثة أن التحدي الكبير للفكر المحاسبي المعاصر تكمن في معالجة هذه الإشكاليات.

منشور
2010-09-01
القسم
ورقة بحث