التَّنور التقني في البرامج التعليمية لأقسام المحاسبة

كأحد روافد التنمية البشرية في العراق

المؤلفون

  • ابتهاج إسماعيل يعقوب, أ.م.د. كلية الأدارة والأقتصاد/الجامعة المستنصرية
  • سلمى منصور سعد, أ.م.د. كلية الأدارة والأقتصاد/الجامعة المستنصرية

الملخص

يعُد التعليم حجر الزاوية لتقدم الأمم فهو الوسيلة الرئيسة لتنمية الموارد البشرية التي تعزى غالبية انجازات عصر المعرفة لهذه الموارد . وبحكم الدور الفاعل الذي تؤديه أقسام المحاسبة في الجامعات العراقية الحكومية منها والأهلية من خلال برامجها التعليمية الهادفة الى رفد سوق العمل بالكوادر المؤهلة عبر مخرجاتها من : محاسبين ومدققين ومراقبي حسابات ومخمني ضرائب ومحللين ماليين وأكاديميين ، .....الخ ، فأن تلك الأقسام تعد رافداً رئيساً من روافد التنمية البشرية في العراق . تنطلق أهمية البحث في الوقت الراهن من الدور الذي يتطلع فيه العراق لتحقيق تنمية مستدامة تواكب التطورات في عصر تكنولوجيا المعلومات والمعرفة ، إذ تواجه أقسام المحاسبة تحديات عدة تتطلب أحداث تغيير في البرامج التعليمية تتلائم مع تلك التطورات لتكون قادرة على تنمية قدرات ومهارات مخرجاتها من الخريجين المؤهلين للتكيف مع التطورات في بيئة العمل ، وإبراز المقومات المطلوبة لتحقيق ذلك من خلال (التَّنور التقني) لخريجي أقسام المحاسبة كمصدر أساسي للارتقاء بالمحاسبة مهنياً وأكاديميا .خرج البحث بجملة من التوصيات من أهمها تضمين (التَّنور التقني) في برامج التعليم المحاسبي للمراحل الدراسية الأربع بهدف تزويد الطالب بالمهارات والمعارف التي تمكنه من تطبيق التقنيات في حياته العملية وعند انخراطه في سوق العمل ، والعمل على عقد الاتفاقات مع الجامعات العالمية في البلدان المتقدمة بهدف الإفادة من خبراتهم في مجال التقنية ومحاولة إشراكهم للمساهمة في تطوير البرامج التعليمية بجامعاتنا العراقية .

التنزيلات

منشور

2020-01-16

إصدار

القسم

ورقة بحث