أدارة مخاطر أسعار الصرف الأجنبي بأستخدام أدوات التحوط المالي

دراسة تحليلية تطبيقية

المؤلفون

  • اعتصام جابر الشكرجي, م.د كلية الإدارة والاقتصاد / جامعة بغداد
  • محمد علي أبراهيم العامري, أ.د المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية/جامعة بغداد

الملخص

يسعى البحث الحالي الى تحقيق هدف رئيس يتمثل في أختبار أثر استخدام أدوات التحوط المالي في تخفيض مخاطر أسعار الصرف أو تحييدها ، إذ تمثل هذه المخاطر معضلة فكرية شكلت محور اهتمام الباحثين في مجال المالية الدولية. يسعى المدراء الماليين لإيجاد السبل والأدوات التي تكفل التعامل مع هذه المخاطر وتساعدها على التكيف وفقاً للظروف المعقدة وعدم التأكد العالي في التقلبات السعرية التي تمثل السمة الغالبة لأغلب الأسواق المالية خلال العقود الأخيرة . وقـد تـم أختبار فرضيات البحث في خمس من الشركات متعددة الجنسية التي تحتل المراكز الخمــس الأولى في العــالم وفقــاً لآخر تصنيف للشركات العاملة خــارج حدودها الــدولية شملت كــلاً من Nokia, Toyota Motor , Intel , Coca Cola Microsoft,، وخلص البحث الى العديد من الاستنتاجات، تمثل أهمها في إن زيادة الأنشطة الأجنبية تؤدي الى زيادة تعرض الشركات لمخاطر أسعار الصرف وتتعرض جميع الشركات بما فيها الشركات المتعددة الجنسية ذات الأداء العالي والمتميز لمخاطر أسعار الصرف الاسمية وينجم عن زيادة أستخدام مشتقات العملة (أدوات التحوط المالي) انخفاضا في تعرض الشركة لمخاطرة الصفقات . يوصى البحث بضرورة استخدام الشركات العراقية لمشتقات العملة لغرض التحوط ضد التقلبات في أسعار الصرف الاسمية في الأجل القصير.

التنزيلات

منشور

2020-01-15

إصدار

القسم

ورقة بحث