اهمية تطبيق نظام ضريبة القيمة المضافة ضمن استراتيجية الإصلاح الضريبي في العراق

انموذج مقترح

المؤلفون

  • هيثم علي محمد العنبكي كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة – العراق

الملخص

تعد الضريبة على القيمة المضافة(VAT) احدى الادوات الضريبية التي افرزتها العولمة، لذا بات من الضروري ادخال تطبيقها ضمن اجراءات إصلاح النظام الضريبي للدول التي تسعى للاستعانة بالصور الحديثة للضرائب لدعم اقتصادها، ونظرا لما يمر به الاقتصاد العراقي من تداعيات خلال هذه المرحلة الانتقالية و في مختلف السياسات الداعمة له والتي من اهمها السياسة الضريبة حيث انه على الرغم من توالي العقود الزمنية عليها لم تنال حصتها من الاهتمام الذي كان يجب ان تناله الامر الذي جعل من تلك السياسة ضعيفة غير داعمة للاقتصاد الوطني.

     لذا كان البحث منصبا على الإصلاح الضريبي الذي طال انتظاره من خلال تنويع الضرائب واستعمال نظام لم يسبق ان طبق في العراق الا وهو نظام الضريبة على القيمة المضافة ،حيث تناولنا في خمسة مباحث اهمية هذا النوع من الضرائب واقتراح انموذج لفرضها وجبايتها، اذ اكد الباحث من خلال عرضه لمشكلة البحث على قصور الايرادات الضريبية في الوقت الحاضر وعدم مواكبة تشريعات فرضتها التطورات العالمية في هذا المجال، وذلك لاثبات فرضية البحث التي تؤكد على ضرورة الشروع بالإصلاح الاقتصادي المصحوب بإصلاح الهيكل الضريبي واعتماد ضريبة القيمة المضافة من ضمن هذا الإصلاح، وقد تناول المبحث الثاني بعض مفاهيم القية المضافة ومن وجهات نظر مختلفة، كما تضمن المبحث الثالث الضريبة على القية المضافة وتطورها التاريخي وانواعها وخصائصها ومزاياها واهدافها، اما المبحث الرابع فقد طرح الانموذج المقترح لتطبيق هذا النوع من الضريبة في العراق، وكان من اهم ما استنتجه الباحث هو ان ضريبة القيمة المضافة هي احدى اهم انواع الضرائب لكونها تفرض على جميع الانشطة (الانتاج, البيع, الاستهلاك) ،اما عن اهم التوصيات التي اوصى بها البحث كان من  الضروري البدء بالإصلاح الاقتصادي والضريبي من خلال تنويع الضرائب والعمل بالضريبة على القيمة المضافة، وانشاء اكاديمية وطنية للدراسات الضريبية.

التنزيلات

منشور

2014-03-01

إصدار

القسم

ورقة بحث