أثر الإصلاح الضریبي في زیادة إیرادات الموازنة الأتحادیة

المؤلفون

  • ايمان حسين داوظ الشرع, م. المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية / جامعة بغداد
  • سالم عواد هادي, أ.م.د. المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية / جامعة بغداد

الملخص

ان نسبة مساهمة الإیرادات الضریبیة في الموازنة الأتحادیة ضئیل ة جداً بالمقارنة مع الإیرادالمتحقق من العوائد النفطیة، أذ أن الأعتماد على العوائد النفطیة وبشكل أساسي لتمویل الموازنة العامةللدولة، یكون له أنعكاسات سلبیة على الأقتصاد الوطني أذ تجعل منهأحادي الجانب وأسیر لإیراد واحدوهو الإیراد المتحقق من النفط وه و إیراد غیر مستقر للتغیر المستمر في أسعار النفط وقد بلغت نسبةالإیرادات النفطیة ) (%85,4عام 2009وشكل نسبة ) (%93,11لعام 2013لذا یهدف البحث الىدراسة مدى امكانیة زیادة ایرادات الضرائب لتكون نسبة مساهمتها في تمویل الموازنة الأتحادیة عالیة منخلال أصلاحات ضریبیة فعالة، توصل البحث الى أستنتاج مفاده أن أرتفاع نسبة مساهمة الإیراداتالنفطیة في الموازنة العامة بالوقت الذي یتعرض الأخیر الى تقلبات في الأسعار وقد یعرض الأقتصادالعراقي الى مخاطر كبیرة ، ویوصي البحث بأصلاح النظام الضریبي كونه عنصراً مهماً في زیادةإیرادات الموازنة وأستقرارها من خلال المتغیرات الثلاثة للأصلاح وهي بناء قاعدة معلومات كفوءةللأصلاح الضریبي وتغیر القانون الضریبي لیمتد الى ضرائب أخرى أضافة الى تدریب كادر مؤهلللحصر الضریبي وتطبیق القانون الضریبي بشكل فعال.

التنزيلات

منشور

2014-06-01

إصدار

القسم

ورقة بحث