أثر وسائل الترويج في تنمية نشاط الأسواق المالية

دراسة حالة سوق العراق للإوراق المالية

المؤلفون

  • علي شاكر محمود, م.م. المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية / جامعة بغداد

الملخص

       يؤدي الترويج عن طريق وسائلهِ دوراً حيوياً ومهماً على صعيد جميع المنظمات سواءً كانت (صناعيةً أم خدميةً) بصورةً عامه، والأسواق المالية بصورةً خاصه. إذ يعد الترويج من خلال وسائله المتنوعة عن الأسواق المالية والشركات المدرجة أسهمها فيها من العمليات الرئيسية التي يستعين بها السوق بهدف (التمويل أو الإستثمار)، أي بهدف تنفيذ وتمويل المشروعات العامة والخاصة من ناحية، أو بهدف تحقيق الأرباح من خلال الإستثمار بالمضاربة أو... لأهداف أخرى، من ناحية أخرى.

       وعليه نجد إن تحديد الأهداف العامة و الخاصة المشتركة بين الأسواق المالية والشركات المدرجة على التوالي، سوف يخدم الأهداف الإستراتيجية لكل منهما، وهنا يتحقق التكامل والتفاعل بين الموارد المتاحة وإمكانية أستغلالها بالشكل الذي يحقق الأفضل، مما ينعكس أثره في تنمية النشاط والإستثمار في الأسواق المالية (سوق الأوراق المالية) من جهة، وتحقيق التنمية الإقتصادية من جهةً أخرى. وقد أكدت نتائج البحث بإن هناك مجموعة من المحددات الداخلية والخارجية التي يشترك فيها سوق العراق للأوراق المالية مع الشركات المدرجة فيه والتي تؤثر في أستخدام وسائل الترويج منها متعلق بقانون السوق و أخرى بالإمكانيات المتوفرة ودرجة تعاون الشركات المدرجة فيه للترويج عن نفسها وعن السوق، وعليه أوصى البحث بضرورة قيام الجهات المسؤولة في سوق العراق للاوراق المالية بتبني تشريع أو قانون يحفز أستخدام وسائل الترويج ويلزم الشركات فيه للترويج، وتوفير السبل والإمكانيات البشرية والمالية كافة للترويج عن السوق لخلق وعي أجتماعي وثقافي وأقتصادي يستقطب الإفراد من (الممولين والمستثمرين) ويؤدي إلى تحقيق التفاعل والتكامل بين جميع الاطراف المذكورة سابقاً مما ينعكس أثره في زيادة حجم تداول الأوراق المالية ورفع نشاط وكفاءة سوق الأوراق المالية.

التنزيلات

منشور

2014-12-01

إصدار

القسم

ورقة بحث