مخاطر التدقيق في ظل بيئة تكنولوجيا المعلومات

  • د.ستار جابر خلاوي الحجامي

الملخص

نظرا للمخاطر والتحديات التي تواجه عمل مراقب الحسابات كان لابد له ان يواكب التطور في تكنلوجيا المعلومات لكي يستطيع ابداء الرأي الفني المحايد في القوائم المالية لذلك جاء موضوع بحثنا والذي تضمن اربعة مباحث ركزت على مخاطر التدقيق الالكتروني وامكانية تخفيض هذه المخاطر الى ادنى حد ممكن وذلك من خلال التأهيل العلمي لمراقب الحسابات وكذلك استخدام برامج تدقيق الكترونية متطوره حيث تم استخدام البرنامج الاحصائي spss لغرض التوصل الى تحليل نتائج الاستبانة التي تم توزيعها على موظفي ديوان الرقابة المالية ممن يعملوا في تدقيق الحسابات ولديهم خدمه اكثر من خمس سنوات وتم اثبات فرضيات البحث التي ذكرت في متن البحث وتوصل الباحث لمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات التي تخدم مراقبي الحسابات والجهات الاخرى لغرض العمل بمهنية للوصول الى الكفاءه والجوده في العمل الرقابي ومن اهم الاستنتاجات التي توصل لها الباحث ان هناك تخوف كبير لدى مراقبي الحسابات عند القيام بوضع برنامج تدقيق الحسابات في بيئة تكنلوجيا المعلومات والسبب عدم ثقة مراقبي الحسابات في الادوات التي يستخدمونها في التدقيق وكذلك وجود حاجة كبيره للدورات التطويرية لمراقبي الحسابات في الجوانب الفنية لتكنلوجيا المعلومات للتطورات الهائله في هذا الجانب ولوجود نقص واضح لديهم في النظم الالكترونية وايضا عدم وضوح مسار المراجعه في ظل استخدام تكنلوجيا المعلومات والذي يؤدي بدوره الى عدم التاكد من قبل مراقب الحسابات مما ينعكس سلبا في عملية ابداء الراي بالوضع المالي ونتيجة النشاط اما اهم التوصيات التي خرج بها البحث فهي ضرورة وضع برامج تدقيق الكترونية من قبل جهة متخصصة ويتم تدريب مراقبي الحسابات على تلك البرامج وابداء الملاحظات بشأن تطبيقها وضرورة ان يكون مراقب الحسابات له القدره على تحديد مسار المراجعة لتتبع العمليات التي حصلت وبما ان التشغيل الالكتروني للبيانات لايتيح تتبع مسار المراجعه التدقيق . لذا اصبح لزاما على مراقب الحسابات استخدام ادوات معينة في تتبع هذا المسار وذلك لتخفيض مخاطر

منشور
2019-02-28
القسم
ورقة بحث