الاستثمار في التعليم العالي وأثره في سوق العمل

بحث تطبيقي في الكليات الخاصة

المؤلفون

  • أ.م.د. سهام كامل محمد

DOI:

https://doi.org/10.34093/jafs.v10i33.348

الكلمات المفتاحية:

العائد الاقتصادي، مخرجات التعليم، سوق العمل، راس المال البشري، البطالة

الملخص

      يعد الاستثمار في التعليم العالي ركيزة اساسية لتنمية عنصر العمل والمعرفة باعتبارهما الاداة الفاعلة لتحقيق الاستثمار الامثل للموارد المتاحة من اجل تحقيق التنمية والتقدم وخلق عائد فردي واجتماعي يفوق العائد الاقتصادي تبين من خلال البحث تفاقم مشكلة البطالة وخاصة بين شريحة الشباب الخريجين حيث بلغ معدل البطالة في عام 2010 (50%) هذه النسبة المرتفعة أدت إلى زيادة هجرة العقول العلمية المتخرجة حديثا" للبحث عن فرص عمل خارج العراق لعدم توظيف اختصاصاتهم ويعتبر هذا هدرا" واضحا" في الموارد البشرية والمالية يؤدي الى اختلالات هيكلية في الاقتصاد العراقي . وعند حساب معامل الارتباط بين الخريجين ومعدل البطالة حيث بلغ (0.21 ) حيث يعتبر ارتباطا ضعيفا ظهر من نتيجة التحليل انه كلما ازدادت أعداد الطلبة الملتحقين بالتعليم والخريجين منهم كلما زادت معدلات البطالة في العراق وخصوصا" في الاختصاصات الإنسانية والإدارية , فلابد أذن من الموائمة بين التخصصات الجامعية واحتياجات سوق العمل ، مع تشجيع القطاع الخاص بالاستثمار في مجال التعليم التقني لتحقيق الموازنة بين أعداد الخريجين واختصاصاتهم وسوق العمل

التنزيلات

منشور

2019-02-25

إصدار

القسم

ورقة بحث