دور ديوان الرقابة المالية الإتحادي في تقويم الإداء الضريبي

بحث تطبيقي في الهيئة العامة للضرائب

  • طارق سلمان حنتوش
  • أ.م. د. نضال رؤوف أحمد

الملخص

أن لنجاح أي وحدة إقتصادية لابد من وجود إداء كفوء وفعال يوفر الضمان لحِسن إستخدام الموارد المتاحة وموجوداتها من الهدر والضياع وسوء الإستخدام والإستغلال، فضلاً عن توافر البيانات الدقيقة والموثوقة بها عن طريقها يمكن إتخاذ القرارات المناسبة لرفع كفاءتها التشغيلية، وهنا تكمن المشكلة في الحاجة الى تقييم هذا الإداء، ولضمان إداء ضريبي كفوء لابد من تقويمه من جهات خارجية مستقلة تراقب إداءة عن طريق مؤشرات مستخدمة من قبلهِ، لذا جاءت مشكلة البحث للتطرق لمؤشرات تقويم الأداء التي يضعها ديوان الرقابة المالية الإتحادي وتشخيص مدى إسهامها في تحقيق نظام كفوء للهيئة العامة للضرائب، والإيفاء بمتطلبات الإصلاح الضريبي، وتحديد أوجه القصور في هذه المؤشرات،. وإن هدف البحث ينطلق من معرفة دور ديوان الرقابة المالية الاتحادي في تقويم الأداء لرفع من كفائته بشكل عام, وكذلك معرفة مدى استخدام الطرئق والأساليب الحديثة والممكنة في عملية الرقابة على الإجراءات الضريبية, وتبين أهمية البحث دور ديوان الرقابة المالية الإتحادي في تقويم أداء الإدارة الضريبية . وأن الرقابة الداخلية من الأسس الإرتكازية لأداء الإدارة وهي مرحلة مهمة لا غنى عنها من ضمن آلية جباية الضرائب بمجملها, كونها من الأركان المهمة للنظام الضريبي ومن الممكن ان تكون سبباً في تحقيق الاقتصاد المنشود, وأن أستخدام نظام كفوء للرقابة باسلوب علمي يزيد من فاعلية أداء الإدارة.

منشور
2019-02-19
القسم
ورقة بحث