جودة التدقيق بإعتماد الذكاء الاصطناعي

بحث تطبيقي في عينة من الهيئات الرقابية العاملة في ديوان الرقابة المالية الاتحادي

المؤلفون

  • أ.د موفق عبد الحسين محمد
  • سامي جبار عنبر

DOI:

https://doi.org/10.34093/jafs.v11i34.291

الملخص

أدى التطور في تكنولوجيا المعلومات وإستخدام الانظمة الحاسوبية الى زيادة الاهتمام بإستخدام التقنيات الحديثة في عملية التدقيق ، إذ أن هذا الأمر سيؤدي الى التغلب في بعض جوانب القصور البشري في حالة ممارسة الحكم المهني ، ومن ثم فأنه يمكن تحسين كفاءة وفاعليه عملية التدقيق ، إذ أن منهجيات التدقيق الجديدة تتبنى مفهوم المخاطر و الذي يتضمن بعدا ًاستراتيجيا ًفيما يتعلق بقدرة الوحدة الاقتصادية على تحقيق أهدافها ، الامر الذي يتطلب من مدققي الحسابات الإعتماد على التكنولوجيا المتقدمة التي يمكن أن تحدد العوامل التي تمنع الوحدة من تحقيق أهدافها. تقوم فكرة البحث على إعداد برنامج الكتروني يقوم باعمال التدقيق كافة إبتداءا ًبالتخطيط ومرورا ًبأختيار حجم العينات وتوثيق أوراق العمل وإنتهاءا ًبالحصول على مسودة التقرير وتقرير تقويم أداء العمل الرقابي إنطلاقا ًمن فرضية مفادها ( إن إعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي في مراحل عملية تدقيق الحسابات سيؤدي الى إنجاح مهمة التدقيق وتحسين مستوى جودتها ) فالذكاء الاصطناعي مرتبط بتمثيل انموذج حاسوبي لمجال من المجالات ، ومن ثم استرجاعه وتطويره ، ومرتبط بمقارنته مع مواقف وأحداث مجال البحث للخروج باستنتاجات مفيدة .

التنزيلات

منشور

2019-02-18

إصدار

القسم

ورقة بحث