استخدام نموذج خصم المقسومDDM في تقييم الأسهم بإطار التضخم

دراسة تطبيقية

  • أ.د.محمد علي ابراهيم
  • علي محمد محمد حسن

الملخص

تناول هذه الدراسة موضوع إستخدام نموذج خصم المقسوم DDM في تقييم الأسهم بإطار التضخم بالتحليل والمناقشة وهي دراسة تطبيقية في عينة من الشركات المساهمة المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية للسنوات (2009-2013). لتبيان مدى التفاوت بين القيمة الاسمية للسهم Nominal Value قبل خصم التضخم وبين القيمة الحقيقية Real Value للسهم بعد خصم التضخم في حالة النمو الصفري. أعتمدت الدراسة على التقارير السنوية للشركات عينة البحث الصادرة من سوق العراق للأوراق المالية وكذلك هيئة الاوراق المالية العراقية،الى جانب التقارير السنوية الصادرة من وزارة التخطيط وكذلك التقارير السنوية والنشرات الاحصائية الصادرة من البنك المركزي العراقي , تم تأطير الاطار النظري في موضوعين تقييم الاسهم للشركات , والتضخم . أما في التحليل التطبيقي فقد أستخدم المنهج البحثي التحليلي في قيمة السهم بعد حساب كلفة التمويل الممتلك الاسمي بأستخدام نموذج تسعير الموجودات الراسمالية (CAPM) في حين أستعمل لقياس كلفة التمويل الممتلك الحقيقي معادلة فيشر(Fisher) والتي من خلالهما يتم استخراج قيمة السهم باستخدام نموذج خصم المقسوم, خلصت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات منها , يؤدي التضخم الى زيادة المخاطرة النظامية للأعمال بسبب ان الشركات تستخدم التمويل الممتلك في تمويل مشاريعها .كذلك اظهرت نتائج التحليل انخفاض كلفة التمويل الحقيقية بنسبة كبيره عما كانت عليه كلفة التمويل الاسمية, وهذا يدل على ان للتضخم دور كبير في تفاوت كلفة التمويل الحقيقية عن الاسمية. انخفضت قيمة الاسهم بسبب انخفاض كلفة التمويل (الذي يعتبر الاساس في حساب سعر السهم) نتيجة استبعاد اثر التضخم وهو ما جاء مخالفا لفرضية البحث . كذلك خلصت الدراسة الى عدد من التوصيات منها ضرورة اهتمام الشركات اكثر بالكشوفات المالية واضافة المؤشرات المهمة التي تنفع الباحثين وكذلك المستثمرين وعدم الاكتفاء فقط بإظهار العمليات الاساسية فحسب . كمعدلات التضخم, ودعم الكشوفات المالية بملحق يوضح اثر التضخم. ضرورة الاهتمام بتنويع اشكال التمويل واظهار كلفة كل شكل من اشكال التمويل في الكشوفات المالية من اجل الباحثين والمستثمرين , بسبب اهمية كلفة التمويل في حساب القيمة الحقيقية للسهم .  
منشور
2019-02-03
القسم
ورقة بحث