فاعلية الأدوات الكمية بالتحكم في عرض النقد والسيطرة عليه

بحث تطبيقي في البنك المركزي العراقي بصفته المسؤول عن رسم السياسة النقدية في العراق

  • سيف نضال كاظم
  • حسين عاشور جبر العتابي, أ.د. كلية المامون الجامعة

الملخص

يتناول البحث دور الادوات الكمية (غير المباشرة) للسياسة النقدية والمستخدمة من قبل البنك المركزي العراقي في سبيل التحكم  وإدارة حجم المعروض النقدي ذلك الهدف الوسيط والذي من خلاله تتمكن السياسة النقدية من تحقيق اهدافها النهائية والتي يأتي في مقدمتها خفض التضخم ورفع قيمة العملة المحلية امام أسعار العملات الاجنبية، وينطلق البحث من فرضية رئيسية  تنص على أن للأدوات الكمية تأثير مباشر وقوي في عرض النقد لاسيما في ظل التحول نحو اقتصاد السوق وقد تشعب من هذه الفرضية وجود علاقات ذات دلالة احصائية بين عرض النقد والأدوات الكمية المستخدمة من قبل البنك المركزي العراقي والمتمثلة بما يلي: ( متطلبات الاحتياطي القانوني، عمليات السوق المفتوحة، سعر إعادة الخصم، تسهيلات الايداع القائمة )، وقد اظهرت الاستنتاجات التي تم التوصل اليها أن البنك المركزي العراقي ومن خلال تطبيقه لسياسته النقدية أعلاه قد تمكن من تحقيق نجاحات كان في مقدمتها انخفاض التضخم الى مرتبة عشرية واحدة ولأول مرة بعد عقدين من التدهور بالإضافة الى تحسن سعر صرف الدينار العراقي واستقراره الناتج عن اتباع سياسة مزاد العملة الاجنبية وبناء احتياطيات اجنبية مؤازرة للدينار العراقي بمستويات لم يسبق تحقيقها.

منشور
2020-03-01
القسم
ورقة بحث